زوار السعيدية يستنكرون ويعبرون..”بلدية السعيدية تسرقكم وتشكركم على تفهمكم”


استنكر وامتعض عدد كبير من زوار مدينة السعيدية الباحثون عن الإصطياف والإستجمام تحت دفئ شمس المتوسط، وقضاء عطلتهم رفقة أبنائهم ودويهم بالمدينة الشرقية، طريقة تدبير المرافق العمومية على جنبات الكورنيش الرئيسي،  التي ألهبت جيوبهم بارتفاعها  الباهض مقابل تدني الخدمات.

وعبر الكثير ممن زارو  المدينة المجاورة للحدود الشرقة مع الجزائر الشقيقة،  عن غضبهم من ثمن تذاكر رشاشات الحمامات العمومية بالفضاء العام لإزالة الرمال العالقة من على أجسامهم وأجسام أبنائهم ، والتي تبلغ  تكلفة الفرد الواحد مقابل الإستفادة 10 دراهم  رغم برودة مائه ورداءة المرفق على حد تعبير الكثير منهم، إضافة إلى 3 دراهم مقابل ولوج دورة المياه(مرحاض)، و5 دراهم لتغيير وارتداء الملابس.

ارتفاع دفع بالكثيرين إلى انتقاد بلدية المدينة التي فوضت سابقا تدبير هذه المرافق لأحد الشركات الخاص حسب مصادر محلية، دون مراقبة أو تحديد أسعار معقولة ومناسبة تراعي قدرة الجميع وتشجع على الزيارة في أوقات مختلفة من فصول السنة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد