بعد مغادرة “فرقة الحموشي”.. التشرميل يعود لمكناس

علاش تيفي – متابعة

أفاد مصدر “علاش تيفي” بمدينة مكناس، أن الإجرام و”التشرميل” بدأ يعود شيئا فشيئا للعاصمة الإسماعيلية، بعد أيام قليلة من مغادرة الفرقة الأمنية التي اصطلح عليها محليا بـ”فرقة الحموشي”، والتي ساهمت بشكل كبير في الحد من التسيب والقضاء على الجريمة بمختلف أشكالها بجميع أحياء المدينة خلال الفتؤة السابقة.

وأكد مصدرنا، أن الأحياء الشعبية خاصة حي برج مولاي عمر شهد العديد من حالات السرقة والاعتداءات والجرائم الخطيرة منذ بداية الأسبوع الجاري، كان أبرزها الاعتداء على شاب و”شرملته” بألة حادة من طرف شخص معروف بالاتجار في الحبوب المهلوسة”القرقوبي”، وكذا سرقة شابة والاعتداء عليها بالضرب والجرح على مرأى ومسمع من الجميع من طرف لصوص بواضحة النهار.

يشار أن ساكنة مكناس تنفسوا الصعداء واستحسنوا العمل الجبار الذي قامت به الفرقة المذكورة، إلا أنهم تفاجأوا بمغادرتها وبداية رجوع الأوضاع على ما كانت عليه من قبل، خاصة بالأحياء الشعبية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: