شيك قيمته 886 مليون سنتيم موضوع استنطاق تفصيلي مع المدير السابق للوكالة الحضرية لمراكش

علاش تيفي:

بعد 3 أشهر على اعتقاله، باشر قاضي التحقيق بغرفة جرائم الأموال باستئنافية مراكش جلسات التحقيق مع خالد ويا. المدير السابق للوكالة الحضرية لمراكش، وذلك عقب ضبطه متلبسا بتلقي رشوة من أحد المستثمرين بمراكش وهو يسلمه مبلغا ماليا حدد في 50 مليون سنتيم وشيكا بنكيا قيمته 886 مليون سنتيم.

وواجه قاضي التحقيق بغرفة جرائم الأموال باستئنافية مراكش، خلال الجلسة مدير الوكالة الحضرية، بأسئلة للكشف عن الأسباب الحقيقية وراء تسلمه للشيك، فالمشتكي يقول في شكايته “إن مدير الوكالة الحضرية طالبه برشوة قيمتها مليار سنتيم، سلمه منها 50 مليون نقدا والباقي تسلمه عبر شيك، وذلك مقابل السماح له في استكمال مشروع عقاري عبارة عن عمارة من ثلاثة طوابق توجد بشارع جون كينيدي بمراكش”.

ويصر مدير الوكالة الحضرية على التأكيد أن الواجبات المالية المدونة على الشيك (886 مليون درهم) هي كواجب خدمات الشركة التي هي في ملكية زوجته والتي كانت مكلفة بدراسة وتجهيز بعض مشاريع المستثمر صاحب الشكاية.

لكن التناقض الذي اتضح في ردود مدير الوكالة الحضرية، تتجلى في قوله مرة عبارة مشاريع المستثمر، ومرة أخرى عبارة مشروع واحد.

وتفجرت قضية الرشوة في 4 يوليوز الماضي، حينما تقدم المستثمر المذكور بشكاية عبر الرقم الأخضر المخصص للتبليغ عن قضايا الرشوة والفساد، حاء فيها: أنه ضحية ابتزاز من طرف مدير الوكالة الحضرية لمراكش من أجل الإفراج عن ملفه العقاري المودع بالوكالة الحضرية لمراكش.

وقد أحالت رئاسة النيابة العامة شكايته على الفرقة الوطنية وأخطرت الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، والذي أعطى تعليماته لنائبه رفقة عناصر من الشرطة القضائية لمراكش من أجل اعتقال مدير الوكالة الحضرية.

ويتورط في القضية بالإضافة إلى مدير الوكالة الحضرية، كل من زوجته ومهندس معماري بالرباط، المتابعين في حالة سراح، والممنوعين من مغادرة التراب الوطني بسبب وضعهما تحت المراقبة القضائية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

3LACHTV

مجانى
عرض