العثماني يفضح نفسه ويعترف أن كاتبات الدولة كن بدون عمل وبدون تفويضات في الحكومة السابقة

علاش تيفي

وضع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني نفسه في موقف حرج، بعد خروجه للدفاع عن تمثيلية النساء داخل الحكومة الجديدة، معترفا في الوقت ذاته بأن كاتبات الدولة في حكومته السابقة كن بدون عملا ولا تفويضات ولا صلاحيات.

و قال العثماني الذي كان يتحدث خلال جائزة “حفل تميز المرأة المغربية” الذي نظمته وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بمسرح محمد الخامس بالرباط: ” كان عندنا عدد من النساء و لكن أغلبيتهم كانوا كاتبات دولة واحد جزء منهم بدون تفويضات بدون صلاحيات بدون عمل”.

و أضاف العثماني : ” اليوم عندنا أربع وزيرات كاملاً لي عندهوم قطاعات مهمة جداً و كبيرة بتفويضات كاملة و يمكن لهن الاشتغال فيها بكل قوة و يظهرن عطائهن و إبداعهن و هذا شيئ مهم جداً”.

ووضع هذا التصريح سعد الدين العثماني أمام انتقادات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، موجهين له اتهامات بالتغاضي عن وضعية فساد حقيقية لاستفادة كاتبات الدولة من المال العام دون القيام بأي عمل، محملين المسؤولية له خاصة أنه من قام باقتراح إعفاء شرفات أفيلال من منصبها ككاتبة دولة مكلفة بالماء، في الوقت الذي كانت تحتج على عدم منحها التفويضات اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: