السلطة العسكرية بالجزائر تسقط المتهور مزوار بالمغرب

علاش تيفي: سفيان ضهار

أصدرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الأحد، بلاغا تندد فيه التصريحات التي جاءت على لسان صلاح الدين مزوار رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، حول الأوضاع الداخلية بالجزائر، خلال مؤتمر دولي كان منعقد بمراكش.

وجاء في بلاغ وزارة الشؤون الخارجية، أن صفة صلاح الدين مزوار كرئيس للاتحاد العام لمقاولات المغرب لا تخول له الادلاء بتصريحات تمس بالأوضاع الداخلية بالجزائر، خصوصا وأن الحكومة المغربية رفضت إعطاء أي موقف حول الحراك الجزائري.

وأضافت وزارة الخارجية في بلاغها، أن تصريح صلاح الدين مزوار أثار العديد من التساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافع الحقيقية، كما أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا يمكنه الحلول محل حكومة الملك محمد السادس في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية، ولاسيما التطورات في هذا البلد الجار.

وأكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في بلاغها، أن حكومة الملك محمد السادس تشجب هذا التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهور.

وجدير بالذكر صلاح الدين مزوار قد صرح أمس في مراكش خلال حضوره أشغال النسخة 12 من مؤتمر السياسة العالمي بأن الجزائر لن تعود إلى الوراء، لذلك يجب على السلطة العسكرية قبول مشاركتها السلطة وان حل الإشكالية الجزائرية هو دفع السلطة إلى قبول تشارك السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: