النقابة الوطنية للعدل تطالب الوزير الجديد بن عبد القادر لفتح تحقيق حول التعيينات بالمناصب العليا للوزارة

علاش تيفي: سفيان ضهار

اتهمت النقابة الوطنية للعدل المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية، بـ”استهدافها للكاتب الوطني للنقابة انتقاما منها عل فضحه لهدر المال العام”، واعتبرت أن “هذا الاستهداف استمرارا بعملية التضييق النقابي والسياسي المفروض على النقابة منذ تأسيسها”.

وطالبت النقابة الوطنية لعدل في بلاغها من وزير العدل الجديد محمد بن عبد القادر، بفتح تحقيق في عمليات التعيين في المناص بالعليا، خاصة المفتش العام، المدير العام ومدير التجهيز والممتلكات بالمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية.

كما طالبت النقابة وزير العدل، بإحالة تقرير المفتشية العامة للوزراة حول تفتيش مصلحة تحضير السيارات وتدبير ميزانية الوقود على رئاسة النيابة العامة.

وطالبت النقابة، وفقا لذات المصدر، رئيس مجلس التوجيه والمراقبة للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية، بفتح تحقيق في صفقة صيانة المركب الاصطيافي بمراكش، ومدى مطابقة المنجز مع دفتر التحملات.

ورفضت النقابة الوطنية للعدل، أي مشروع للتعويضات عن الساعات الإضافية والديمومة التي لم تشارك فيها، والتي لا تستجيب للحقوق المادية لموظفي العدل.

ودعت النقابة الوطنية للعدل محمد بن عبد القادر وزير العدل الجديد، إلى فتح امتحانات الكفاءة المهنية لجميع الموظفين، وإقصاء أي فئة لا تتوفر فيها الشروط اللازمة للنظام الأساسي الخاص بهيئة كتابة الضبط.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: