وهبي يشعل “قربالة” بمجلس النواب وينتقد تواجد التكنوقراط بحكومة “الكفاءات”

علاش تيفي

وجه عبد اللطيف وهبي النائب البرلماني والقيادي بحزب الاصالة والمعاصرة، انتقادات لادغة، اليوم الإثنين، إلى حكومة العثماني في صيغتها الجديدة، بخصوص زيادة عدد الوزراء التكنوقراط في حكومة سعد الدين العثماني الثانية، متسائلا عن طريقة محاسبتهم عن تدبيرهم لقطاعاتهم.

واعتبر عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب عبد اللطيف وهبي، في تصريح امام الجلسة العامة لمجلس النواب، الحكومة في نسختها الحالية “لاتقوم على أساس سليم من الناحية السياسية والقانونية”، معتبرا أن “إلتحاق 10 وزراء تكنوقراط بالحكومة، لايعرف أحد البرنامج الذي سينفذون، هل البرنامج الحكومي أو الذاتي لكل واحد فيهم”.

وتساءل وهبي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، عن موضع المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، قائلا “نريد أن نعرف هل المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية تتموقع في المعارضة أو الأغلبية”.

ولم يكتفي النائب البرلماني عن حزب “الجرار” عند هذا الحد بل هاجم أيضا باقي باقي الاحزاب المشكلة للاغلبية الحكومية وقبولها بمنصب حكومي واحد، مصرحا بالقول ” بعد التعديل الحكومي هناك احزاب وطنية أهانت نفسها بالقبول بمنصب حكومي واحد، واخرى إكتفت بمنصبين للبقاء فقط في الحكومة كأنه الامين العام ديالو كايشبه لمعمر القذافي في قيادة الحزب لازال هو هو “.

وتسببت نقطة نظام لعبد اللطيف وهبي، في “قربلة” خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، ليتدخل رئيس الجلسة لثني وهبي عن الكلام باعتبار أن ما تقدم به من ملاحظات لا يدخل ضمن ملاحظات التسيير.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: