وحيد حاليلوزيتش: هناك العديد من الأشياء التي يتعين تصحيحها وتحسينها

علاش تيفي – متابعة

أكد الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، اليوم الاثنين بطنجة، خلال ندوة صحافية عشية المباراة الودية للمنتخب المغربي في مواجهة نظيره الغابوني، أن المنتخب الوطني في طور عملية إعادة بناء كبيرة.

وصرح البوسني خاليلوزيتش، في الندوة الصحافية التي تسبق المباراة الودية، قائلا “قلت ذلك سابقا، كرة القدم المغربية في عملية إعادة بناء كبيرة”، موضحا أن “هناك العديد من الأشياء التي يتعين تصحيحها وتحسينها”.

مضيفا  “أنه لا يبغي انتظار النتائج الجيدة فورا، ولا تقديم أوتوماتيزمات ولعب جيد، نحن الآن بصدد إعادة بناء العديد من الأشياء.”

وشدد خاليلوزيتش على أن المنتخب المغربي كان يتوفر على مجموعة جيدة من اللاعبين الذين رحلوا لأسباب مختلفة، كما عانى من الغيابات بسبب الإصابة، معتبرا أن هذه الوضعية دفعته إلى تجريب العديد من اللاعبين الجدد.

مشيرا إلى أنه وجه الدعوة إلى أزيد من 40 لاعبا، وبأنه “ليس على اطلاع كاف بمستوى كافة اللاعبين المحليين وقدراتهم”، مشددا على أن كل اللاعبين الذي وجهت لهم الدعوة “مطالبون بإثبات قدراتهم للفوز بمكانهم” في المنتخب الوطني.

وفيما يتعلق بالنقط المهمة بالنسبة للناخب الوطني حاليلوزيتش ذكر على رأسها مشكل الإصابات وسن بعض اللاعبين ورفض بعض النوادي تسريح اللاعبين لمنتخباتهم، مسلطا الضوء في السياق ذاته على ضعف الفعالية “الذي كان مشكلا على مدى عقود من الزمن من تاريخ كرة القدم المغربية.”

وأشاد المدرب في الوقت ذاته، بأداء بعض اللاعبين وبمستواهم التقني وقدرتهم على التأقلم مع خصائص كرة القدم الحديثة المتسمة بالسرعة والقوة والفعالية، منوها بالأجواء الطيبة التي تسود داخل المنتخب المغربي.

وذكر خاليلهودزيتش بأن المباريات الرسمية للمنتخب المغربي ستنطلق في نونبر المقبل، معتبرا أن الفوز في المباراة الودية أمام الغابون “سيساعد على تحقيق التقدم، وسيمنح الشجاعة والطموح” للاعبي المنتخب الوطني.

يذكر أن المنتخب المغربي سيواجه نظيره الغابوني على أرضية الملعب الكبير لطنجة، بعدما تعادل بهدف لمثله في المباراتين الوديتين السابقتين والتي جمعته على التوالي ببوركينافاسو بمراكش، وليبيا بوجدة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: