بالصور.. الوجه الأخر لأشهر وأبرز ممثل النيابة العامة بالمغرب

علاش تيفي – سفيان ضهار

ظهر حكيم الوردي أشهر ممثل النيابة العامة بالمغرب، و هو يقبل يد جمال القادري البودشيشي شيخ الزاوية القادرية البودشيشية، خلال الملتقى الدولي للتصوف الذي تنظمه هذه الزاوية، تزامنا مع ذكرى المولد النبوي الشريف.

توضح هذه الصور، بأن حكيم الوردي أصغر وأشهر ممثل النيابة العامة بالمغرب، الذي انتصب كممثل للنيابة في العديد من القضايا الكبرى، كقضية معتقلي حراك الحسيمة، وقضية زين العبدين الحواص “مول 17 المليار”، من مريدي القادرية البودشيشية.

و شارك حكيم الوردي ابن الحي الشعبي “درب لوبيلا ” بمنطقة بوركون بمدينة الدار البيضاء، في العديد من القضايا الكبرى المتعلقة بجرائم الأموال، حيث ساهم في اعتقال عبد المغيث السليماني الذي أدين بــ 16 سنة سجنا نافذا سنة 2007، حيث متدربا تحت إشراف قاضي التحقيق جمال سرحان، كما شارك في الفضيحة المالية لصندوق الضمان الاجتماعي.

و خلال سنة 2013، تمت ترقية حكيم الوردي إلى وكيل عام للملك بالدار البيضاء، ليصبح في سن 35 سنة أصغر ممثل النيابة العامة في تاريخ المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: