أسرار تنشر لأول مرة.. الملك الراحل الحسن الثاني أشرف على حفر قبره بنفسه

علاش تيفي – سفيان ضهار

عرفت السنوات الخمسة للملك الراحل الحسن الثاني كثير من الأحداث الكبيرة، منها عناده على مواجهة معاناة المرض، وسهره على حفر قبره بنفسه، والترتيبات الأخيرة لقبر الملك الحسن الثاني التي أشرف عليها الملك الحالي محمد السادس.

وحسب ما جاء في كتاب الصديق معنينو تحت عنوان “أيام زمان”، إن الملك الراحل الحسن الثاني كان في زيارة رسمية لولاية نيويورك الأمريكية، في شهر أكتوبر 1995، للمشارك في احتفالات الأمم المتحدة بذكرى 50 سنة على تأسيسها، شعر بصعوبة في التنفس الشيء الذي جعله ينادي على أطبائه، وعلى الرغم من تدخل الأطباء استمرت الأزمة لكنه رفض مغادرة الفندق بسبب عناده على مواجهة المرض، قبل أن يتدخل ولي العهد والأميرة لالة مريم للضغط عليه من أجل قبول زيارة مستشفى “أكورنيل نيويورك هوسبيطال” الأمريكية.

وحسب نفس الكتاب، فإن الملك الراحل الحسن الثاني بعد مغادرته المستشفى الأمريكي ورجوعه للمغرب، دعا معلم الرخام وطالب منه أن يقوم بإعداد قبره، الشيء الذي جعل هذا الشخص يرتمي على رجلي الملك باكيا، إلا أن الملك ساعده على الوقوف وقال له “كل نفس دائقة الموت، الصبر أ لمعلم، الصبر والهدوء، واذهب إلى الضريح وهيئ المحل، والأمور بيد الله”.

وبهذا يكون الملك الراحل الحسن الثاني، وقف بنفسه على حفر قبره قبل أزيد من 4 سنوات تقريبا من وفاته، وبعد موته كلف الملك الحالي محمد السادس، المعلم ببناء غطاء القبر من المرمر الإيطالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: