برلماني من “بيجيدي” يربط ارتفاع ظاهرة أطفال الشوارع بالزنا

علاش تيفي – أكني عبد السلام

تعتبر ظاهرة انتشار أطفال الشوارع من الظواهر التي تؤرق المجتمع المغربي، خاصة وأن أماكن إيواء هؤلاء الأطفال قليلة بالمقارنة مع عددهم الكبير.

وعلق عبد الكريم الهويشري المستشار البرلماني عن حزب العدالة والتنمية على هذه الظاهرة قائلا “إن من بين أسباب انتشار ظاهرة أطفال الشوارع هي العلاقات الجنسية الغير الشرعية أو مايصطلح عليه شرعيا “بالزنا”.

وأشار في سؤال وجهه إلى وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، إلى أن هذه الظاهرة تعد من بين الظواهر المخلة بكل المقاييس، مستدلا بالآية القرآنية “وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا”.

وأضاف أن هذه الظاهرة تؤدي إلى التسول وتعاطي المخدرات، وبالتالي يصبح الطفل عالة على المجتمع أو يتحول إلى عاهة اجتماعية، موضحا أن من بين أسباب ظواهر العنف داخل الأسر والفقر والتفكك الأسري والهدر المدرسي أو اليتم.

ودعا المستشار البرلماني الحكومة إلى تقييم البرامج والمشاريع الحكومية المخصصة للقضاء على أطفال الشوارع، مشيرا إلى أن ضرورة تقييم الدعم المالي الموجه إلى هذا القطاع.

وأجابت جميلة مصلي وزيرة التضامن والتنمية والاجتماعية والمساواة والأسرة، إلى أن التماسك الأسري والقيم المغربية يعتبران من المداخل للقضاء على الظاهرة، داعية الجمعيات وكل الفاعلين لمحاربة هذه الظاهرة.

وكشفت أن الوزارة تعمل على محاربة هذه الظاهرة وتم إحداث 5 مراكز مواكبة لحماية الطفولة بخمسة أقاليم نموذجية، وإعداد خمس خطط إقليمية لحماية الطفولة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد