الإهمال يجعل من سيدة أمريكية مليونيرة

علاش تيفي – عزيزة مديد

أجرت الأمريكية كارولين بويرست، البالغة من العمر 65 عاما، عملية جراحية في مارس 2011 لتغيير تدفق الدم إلى ساقيها في مستشفى جامعة لويزفيل.

وعانت المرأة الأمريكية في السنوات الـخمس الماضية، التي تلت العملية من مشاكل في الجهاز الهضمي، واكتشف الأطباء سبب هذه المشاكل بعد خضوع كارولين لمجموعة كبيرة من الفحوصات.

ووجد الأطباء في معدة المرأة الأمريكية، إسفنجة استخدمها الجراحون لتجفيف دم الوريد الذي قطع بالخطأ أثناء العملية، ونسوها في بطنها.

وتسببت الإسفنجة في حدوث خثرة دموية في كاحل المرأة الأيسر، مما دفع الأطباء لبتر ساقها اليسرى لإنقاذ حياتها.

ممى أذى بها الى رفع دعوة على المستشفى، للحصول على تعويض بعد تعرضها لمعاناة كبيرة بسبب هذا الخطأ.

وبالفعل نجحت كارولين، في الحصول على مبلغ 10.5 مليون دولار أمريكي كتعويض عن المعاناة التي عاشتها خلال السنوات الماضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد