العثماني يهاجم منتقديه ويصفهم بأصحاب الخطابات التيئيسية

علاش تيفي – أكني عبد السلام

أكد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة أن هناك هناك خطابات مسيئة للمؤسسات، تشيع اليأس من أجل الانسحاب من الحياة العامة، وهو ما يضعف التفاعل مع العمل السياسي النبيل.

وأضاف في كلمة تقدم بها بدورة المجلس الوطني لحزب “العدالة والتنمية”، التي انعقدت صباح اليوم السبت، بالمعمورة،أن التحدي الأكبر الذي نواجهه في مسار الإصلاح السياسي يتمثل في هشاشة بنيات الوساطة والتأطير مقابل تنامي حملات التبخيس والتيئيس.

وتطرق العثماني في كلمته لتنامي الحركات الاحتجاجية، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 50 ألف فعالية احتجاجية في ظرف ثلاث سنوات، الشيء الذي يعكس حيوية المجتمع المغربي، وحيوية التطور السياسي والديمقراطي ببلادنا، ويفرض في الوقت نفسه تقوية أدوار الحوار والوساطة.

وألح العثماني على ضرورة الانصات والاهتمام لما يعيشه الشباب المغربي من تحولات عميقة، وما يواجههم من صعوبات، وما قد يعوق اندماجهم الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

وأكد أنه لا بد من التقدم بجرأة في معالجة عدد من أوجه القصور ومواطن الخلل في موضوع إدماج الشباب، مشيرا أن هذا سيكون جزء أساسيا في النقاش المطروح لإعداد مشروع نموذج تنموي جديد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد