المحكمة الإسبانية تبرئ المغاربة الثلاثة من أحداث برشلونة 2017

علاش تيفي – حمزة بصير

برأت المحكمة العليا الإسبانية، المغاربة الثلاثة الذين كان يشتبه في تورطهم في العملية الإرهابية التي شهدتها برشلونة سنة 2017، ولكنهم سيتابعون في قضايا أخرى مرتبطة بانتمائهم لمنظمات إرهابية.

ووفق الصحافة الإسبانية، فإن المحكمة ستابع كلا من إدريس أوكبير ومحمد الشملال بتهم تتعلق بـ “انتمائهم لمنظمة إرهابية وصنع وحيازة مواد متفجرة”، وستتم متابعة سعيد بن عرة بتهمة “التعاون مع منظمات إرهابية”.

وأضاف المصدر ذاته، أن تحقيقات السلطات الإسبانية أفضت إلى أن المغاربة الثلاثة لم تكن لهم علاقة مباشرة بالهجوم، الذي خلف 16 قتيلا و جرح ما يزيد عن 140 شخص، وبالتالي لن تتم إدانتهم بخصوص الحادث الإرهابي، الذي تبناه وقتها تنظيم “داعش”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد