استراتيجية المغرب بخصوص الطاقات المتجددة بحلول سنة 2021

علاش تيفي

أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز رباح، أن المغرب يسعى إلى رفع حصة الطاقة المتجددة إلى 42 في المئة العام المقبل.

وأضاف الوزير في تصريحات صحفية، اليوم الأحد بأبوظبي، على هامش مشاركته في أشغال الجمعية العامة العاشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، أن المملكة أطلقت استثمارات ضخمة في قطاع الطاقة وذلك بهدف زيادة حصة الطاقة المتجددة إلى 42 بالمائة بحلول سنة 2021.

وأشار إلى أن الاستراتيجية الوطنية الطاقية التي أطلقها الملك محمد السادس، تروم تلبية الاحتياجات الوطنية والالتزام بالجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ وتعزيز استخدامات الطاقة النظيفة، وضمان الأمن الطاقي للمملكة.

وسجل رباح أن المغرب يولي أهمية كبيرة لعملية التصنيع والبحث العلمي في قطاع الطاقة، كما يحرص على تعزيز شراكته الدولية في هذا القطاع لمواكبة التحول العالمي في مجال إمدادات الطاقة.

من جهة أخرى، أبرز الوزير، أن المغرب والإمارات، أرسيا شراكة واعدة في عدة مجالات مرتبطة بالطاقة، تجسيدا لعمق علاقاتهما الثنائية المتميزة. ويشارك المغرب في اجتماع وكالة (إيرينا) بوفد يرأسه رباح ، ويضم مسؤولين بقطاع الطاقة والبيئة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة المغربية للطاقة الشمسية ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة وكذا الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد