نزار بركة: نسبة الوطنية تراجعت لدى المغاربة ومكاين “أخوة لا تضامن”

علاش تيفي – أكني عبد السلام

أكد نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، أن الشعور بالوطنية يعرف نوعا من الاجهاد والفتور،وذلك بسبب الرغبة المتزايدة لدى المغاربة للهجرة خارج أرض الوطن، والتي تجاوزت نسبتهم 25 في المائة، والأعداد الضخمة للمغاربة المجنسين في أوروبا خلال السنة الماضية.

وأضاف في افتتاح لقاء تخليد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، الذي نظمه حزبه يوم السبت الماضي تحت شعار “الوعي الوطني المتجدد ومقومات المواطنة”،أن من بين الأسباب كذلك اتساع الفوارق الاجتماعية وتراجع قيم التضامن والتماسك والتآخي، وانعدام الثقة في الغير والأحزاب والنخب السياسية، في مقابل تنامي مظاهر التصادم والعنف والحيف”.

ودعا “إلى العمل على تعزيز الحقوق والحريات، ودخول مرحلة جديدة، بعد التعثر والانتظارية التي عرفتها فترة ما بعد دستور 2011”.

وانتقد الأمين العام، “تفكك الحكومة وصراعاتها الداخلية”، والتي اعتبر أنها عطلت مهام الحكومة وأهدرت زمن الإصلاح، وأبعدت المغرب عن مسار تحقيق الصعود الاقتصادي، نتيجة تراجع مردودية الاستثمارات الوطنية وضعف نجاعة السياسات الوطنية وتوسيع الفارق بين الطبقات الاجتماعية وتقليص فرص الشغل وزيادة نسب البطالة”.

وأضاف بركة، “أن المغرب أصبح يعرف انتشار ظاهرة “توريث الفقر الجيلي” بسبب سوء التوزيع العادل للثروة وتكريسها بين أيادي فئات دون أخرى”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد