قرار وزارة أمزازي بخصوص الأستاذ الذي عنف تلميذته بتارودانت

علاش تيفي – أكني عبد السلام

تداول رواد مواقع التوصل الاجتماعي “فيسبوك” صور لتمليذة في السنة الثانية ابتدائي، قام أستاذها بتعنفيها على مستوى الوجه والعينين بمدينة تارودانت.

وأوضحت وزارة التربية الوطنية في بلاغ توضيحي توصل موقع “علاش تيفي” بنسخة منه، “أنه وعلى إثر ما تداولته مجموعة من المواقع أن أستاذا يعنف طفلة ويراسلها لمستعجلات تارودانت، فإن الوزارة وبمجرد علمها بالواقعة تم استفسار مدير المؤسسة عن الأمر والذي قام بدوره باستفسار الأستاذ عن القضية، هذا الأخير الذي نفى المسألة بشكل قاطع مضيفا أن أم التلميذة هي من فعلت ذلك”.

وأضاف البلاغ “أن المديرية تتوفر على رسالة توضيح من مدير المؤسسة وكذا جواب الأستاذ المعني بالواقعة، مشيرا إلى “أنه بعث لجنة رباعية مشكلة من أطرف المراقبة التربوية والمسؤول عن المرصد الاقليمي لمناهضة العنف بالوسط المدرسي لإجراء بحث عميق في الموضوع”.

وأكد ذات البلاغ “أن المديرية الإقليمية عازمة على السير قدما في بحثها حتى استجلاء الحقيقة كاملة وترتيب الجزاءات، إن تعلقت بأحد أطرها التعليمية وحرمتها التربوية”.

وختم البلاغ “كما ستعمل المديرية على نشر كل جديد، عن الموضوع في حينه تنويرا للرأي العام محليا وجهويا، وطنيا في احترام تام للحق في الوصول للمعلومة، وحفاظا على سمعة المؤسسة ورسالتها النبيلة التي تنبذ العنف بكل أشكاله”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد