بنعبد القادر يؤكد على أن المشرع المغربي يرفض أي تمييز أو مس بكرامة المرأة

علاش تيفي – سفيان ضهار

قال محمد بنعبد القادر، وزير العدل، خلال يوم دراسي نظمته اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف، حول موضوع “نحو مقاربة سوسيو قانونية للتكفل بالنساء ضحايا العنف”، إن المشرع المغربي حرص من خلال مراجعات تشريعية متواترة في السنوات الأخيرة، لملاءمة قوانينه الوطنية مع الاتفاقيات الدولية، على تعزيز المركز القانوني للمرأة ومنع كل تمييز أو حيف أو مس بالكرامة يمكن لأت يلحقها.

وأكد محمد بن عبد القادر، أن المغرب يعد في طليعة الدول التي تعتبر قضايا المرأة وحقوقها من الأولويات الإستراتيجية لسياسته، مشيرا إلى أن وزارة العدل كانت راعية وحاملة لهذه الإصلاحات التشريعية، إيمانا بضرورته وحتميتها.

وأوضح وزير العدل، أن مظاهر العنف التي قد تطال المرأة في مختلف مراحل عمرها، تضرب في العمق هذه الحقوق والمبادئ، وكذا بأسس التنمية وتعرقل حضاري، مضيفا أن ظاهرة العنف ضد المرأة إضافة إلى كونها انتهاك لحقوق الإنسان في أبشع صوره، فهي مظهر لعلاقة غير متكافئة بين الرجل والمرأة لا سيما إذا كانت داخل الأسرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد