مثيــر.. القصة الحقيقية وراء تهديدات مولاي حفيظ العلمي بإغلاق شركة “بيم” التركية

علاش تيفي – سفيان ضهار

قضية مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وشركة “بيم” التركية، أعادت إلى الأذهان أن هذا الشخص كان يريد الاستحواذ على هذه الشركة منذ سنة 2014، متناسيا أنه له نسبة تتجاوز 10.10 % من أسهم شركة “كارفور”.

 وقام مولاي حفيظ العلمي، بتهديد شركة “بيم” التركية بالإغلاق، خلال إحدى الجلسات بمجلس النواب، الشيء الذي جعل المدير المالي للشركة التركية، يرد بقوة وبالأرقام، معتبرا أن هذه الشركة 85 % من بضائعها مغربية، وتوظف نحو 3 ألاف شخص من المغرب.

ويشار إلى أن هذا التهديد جاء بسبب، شعور مولاي حفيظ العلمي بالخوف، بعدما أصبحت شركة “بيم” التركية، أكبر المنافسين لشركاته، ويتهلق الأمر بـ “كارفور”، “Retail Holding” و”Aradei Capital”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد