بشرى سارة لسائقي سيارات والأجرة وللفلاحين

علاش تيفي

أكد وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، أن المغرب يشتغل منذ سنوات وبشكل تدريجي، على قضية التغطية الصحية والاجتماعية للعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا.
وأشار أمكراز، خلال ندوة حول موضوع « التغطية الصحية والاجتماعية للعمال المستقلين »، أن قضية التغطية الصحية والاجتماعية لهذه الفئة تمثل التزاما حكوميا وورشا وطنيا تشتغل عليه المملكة منذ سنوات وبشكل تدريجي.

وفي هذا الإطار، أوضح الوزير أن المغرب يطمح إلى بلوغ معدل تغطية صحية بنسبة 90 في المئة في أفق 2025، مقابل 64 في المئة حاليا، مشيرا إلى أن المراسيم المتعلقة بالتغطية الصحية والاجتماعية لفئة العدول والمروضين الطبيين ستدخل حيز التنفيذ مطلع مارس المقبل.

وأبرز، في هذا السياق، أن الحكومة حددت، بعد استشارة هاتين الفئتين، نسبة الاشتراك الواجب أداؤها في 1,9 بالمئة من قيمة الدخل الجزافي، على أساس أجر شهري محدد في 5 آلاف درهم.

وأضاف أن الحكومة دخلت في مفاوضات متقدمة مع عدد من الفئات الأخرى، من ضمنهم الفلاحون وسائقو سيارات الأجرة، الذين يمثلون 150 ألف شخص، مؤكدا أن قرابة 44 فئة من العمال المستقلين معنيون بالتغطية الصحية والاجتماعية.

وأوضح أمكراز أن الخيط الناظم للمفاوضات مع العمال المستقلين يهم الدخل الجزافي الذي يشكل أساس مساهمات كل فئة، مسجلا أن هذا اللقاء يمثل جزءا من مرحلة موجهة إلى التحسيس والتعريف بهذا النظام من أجل استقطاب أكبر عدد من العمال المستقلين.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد