مرض جلدي خطير على تلاميذ مؤسسة تعليمية بمكناس يستنفر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية

علاش تيفي-متابعة
ظهر خلال الأيام القليلة الماضية مرض جلدي وصف ب”الخطير” على تلاميذ وتلميذات إحدى المؤسسات التعليمية بالعاصمة الإسماعيلية مكناس، الشيء الذي استنفر مصالح المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمدينة.
ورجحت مصادر محلية، أن يكون سبب ظهور هذا المرض بين صفوف التلاميذ راجع إلى قلة النظافة، مما دفع بالمديرية المذكورة إلى التدخل بشكل عاجل وتقديم علاجات أولية لازمة لكل من ظهرت عليه أعراض هذا المرض، مع تخصيص طاقم للمواكبة المنتظمة لحالتهم الصحية، وكل تلاميذ المؤسسة ومحيطها الخارجي.

وتحدثت المديرية عن تخصيص لجنة بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، برئاسة طبيبة رئيسة وحدة اليقضة، متخصصة في بحث شامل للتلاميذ المصابين.

هذا وأكدت الوحدة الطبية حسب ما أعلنته مديرية التعليم المذكورة سالفا، أن هذا المرض غير معدي، مما يؤكد أنه ناجم عن قلة النظافة في صفوف التلاميذ، الشيء الذي خصصت له حملات تحسيسية بتنسيق مع السلطات المحلية، حول أهمية النظافة في الوقاية من جميع الأمراض التي تستهدف التلاميذ وأسرهم على السواء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد