اختفاء أغلب الزعماء السياسيين عن التبرع لفائدة الصندوق الوطني لتدبير جائحة فيروس كورونا

علاش تيفي – سفيان ضهار

عرت الأزمة التي يعيشها المغرب بسبب انتشار فيروس كورونا، عن واقع زعماء الأحزاب السياسية، الذي أزيد من 30 زعيم حزب، لم يقم بالتبرع لفائدة الصندوق الوطني لتدبير جائحة فيروس كورونا، معدى إذا استثنينا الثروة الكبيرة التي تبرع بها عزيز أخنوش، الأمين العام حزب التجمع الوطني للأحرار، والتي قدرت ب 100 مليار سنتيم، وتبرع سعد الدين العثماني، الامين العام لحزب العدالة والتنمية، بأجرة 9 ملايين سنتيم، واقتطاع ثلاث ملايين ونصف سنتيم من تعويض عبد اللطيف وهبي الامين العام لحزب ‘الأصالة والمعاصرة.

هذا الامر جعل الرأي العام المغربي يتفاجئ، وينتظر مبادرات التبرع أن تأتي، من زعماء أعرق الاحزاب السياسية المغربية، ويتعلق الامر بكل من حزب الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، كما أن نبيل منيب، الامينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، والتي تطالب دائما بالتغيير والقيادة المغرب إلى الأمام، اختفت خلال هذه الفترة.

ويشار إلى أن  بعض الزعماء اكتفوا بنشر تسجيلات فيديو للتضامن و دعوةً المغاربة لالتزام منازلهم وعدم مغادرتها، دون أي إعلان شخصي للتبرع لصندوق كُورونا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد