إصابة المنتج السينمائي هارفي واينستين بفيروس كورونا في السجن

علاش تيفي

أثبتت اختبارات أجريت للمنتج السينمائي هارفي وينشتاين، إصابته بكورونا بعد أن جاءت النتائج إيجابية.

ووفقا لشركة CNHI فقد أكد مسؤولون أن واينستين الذي أتم عامه الـ 68 يوم الخميس الماضي، والذي أصبح أحد أشهر نزلاء السجون في نيويورك بعد الحكم عليه بتهمة الإعتداء الجنسي، قد تم عزله في سجن ويندي الإصلاحي بغرب نيويورك.

وأشار المسؤول إلى أن هارفي واينستين يعد واحدا من اثنين من سجناء الوندي اللذين أثبتت نتائج فحصهما الإصابة بكورونا، حيث جاءت إيجابية.

وأكد مسؤولون مطلعون في تعليقهم على وضعه حاليا أنه يعتقد أن المنتج السينمائي كان مصابا بالفيروس عندما دخل نظام سجون الولاية يوم الأربعاء الماضي منقولا من جزيرة ريكرز، وهي سجن في مدينة نيويورك.

وكان قد نقل هارف الأسبوع الماضي إلى سجون الولاية بعد الحكم عليه في قاعة محكمة مانهاتن، وقبل الحكم عليه وأثناء محاكمته كان المنتج السينمائي يقضي وقته بين جزيرة ريكرز ومستشفى مدينة نيويورك إذ يتم علاجه من ارتفاع ضغط الدم وآلام الصدر.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد