لماذا كبار السن هم الأكثر عرضة لجائحة كورونا؟

علاش تيفي – سماح السعدي

أكدت بعض الدراسات إلى أن الأشخاص المعرضين للإصابة بوباء كورونا هم فئة الكبار في السن، وأشارت دراسة أخرى أن الأطفال الذين تتجاوز أعمارهم 5 سنوات والمراهقين أيضاً لديهم أجهزة مناعة محفزة لمقاومة الفيروسات، فلماذا كبار السن تحديدا؟

ينصح خبراء الصحة والعلماء الناس باستمرار باتخاذ الخطوات اللازمة لحماية أنفسهم من الفيروسات التاجية، خاصة لكبار السن فوق 60 والأطفال، فوفقا لمنظمة الصحة العالمية، قد يصاب كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية سابقة مثل مرض السكرى، أو سرطان الرئة، بسهولة بعدوى فيروس كورونا، بسبب انخفاض مناعتهم، فهم أكثر عرضة مرتين لمضاعفات صحية خطيرة حال إصابتهم بـفيروس كورونا COVID-19، ومع ذلك لا يزال العلماء يتعلمون كيف يؤثر فيروس كورونا التاجي على الإنسان.

وتقول دراسة نشرت فى مجلة جاما JAMA، أن معدل الوفيات بسبب فيروس كورونا التاجى يبلغ تقريبا 15% فى كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 80 بينما 2.3% بشكل عام، على الرغم من أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا التاجى.

ولأن القلق على كبار السن يجعل العائلات متكاتفة بشكل أكبر، فإن هذا من شأنه زيادة فرص إصابتهم بالفيروس، لذلك يتعين على المقربين منهم الإهتمام بهم عن بعد، واتخاذ إجراءات السلامة وتعقيم أطعمتهم بصورة جيدة تضمن وقايتهم من الأمراض.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد