فيروس “كورونا” يكشف الجانب الإنساني للاعبي البطولة الإحترافية

علاش تيفي – أمين شطيبة

تُعد كرة القدم، هي الرياضة أكثر متابعة في المغرب، وتحظى بشعبية جارفة في جميع أرجاء المملكة، وخصوصا قطبي الدار البيضاء الرجاء والوداد الرياضيين.

حيث أقدم عدد كبير من لاعبي البطولة الوطنية الإحترافية على خطوة إنسانية جيدة، للمساهمة في تخفيف من معاناة المواطنين المغاربة جراء الخوف من تفشي فيروس كرورنا المستجد، وأثبت مجموعة من اللاعبين عن معدنهم الأصيل خارج “المستطيل الأخضر”، بعد صدور مجموعة من القرارات من الهيئات الحكومية والتي تأكد على إغلاق المقاهي والحرف التي يعيش بها المواطن البسيط وحظر التجوال بالمملكة.

وجاءت المبادرات الإنسانية للاعبي البطولة الوطنية مختلفة، حيث قام عميد الرجاء محسن متولي وكذا المدافع بدر بانون بتكفل بعدد مهم من العائلات الفقيرة التي لم تجد قوتها اليومي.

وقام عبد اللطيف نصير لاعب الوداد الرياضي بتخصيص جزء من راتبه الشهري للتكفل بعائلتين أو كثر حسب المستطاع، وتبرع اللاعب اسماعيل الحداد زميله في الفريق بمبلغ مهم لصندوق كورونا.

ومنذ اعلان المغرب عن حالة الطوارئ الصحية، بادر مجموعة من اللاعبين الحاليين والسابقين سواء الممارسين بالبطولة الوطنية أو المحترفين الذين أعلنوا تضامنهم مع العائلات الفقيرة المتضررة من الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا.، قولاً وفعلاً.

وخلف تضامن لاعبي كرة القدم المغاربة مع العائلات المتضررت صدى طيب وسط نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، مؤكدين على أن لاعبي كرة القدم أبرزو بشكل مملموس أن الرياضة أخلاق

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد