لمكافحة تداعيات كورونا..أرباب المطاحن يتبرعون بـ 50 ألف قنطار من الدقيق والسميد لفائدة الفقراء

علاش تيفي – مكتب فاس

تتواصل المبادرات الوطنية لمواجهة تداعيات جائحة “كورونا” المستجد، حيث انخرط أرباب المطاحن في الحملة التضامنية التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس بإحداثه للصندوق الوطني لواجهة آثار هذا الوباء بتبرعه بملياري درهم لفائدة شعبه.

50 ألف قنطار لفائدة الأسر الفقيرة، بادرة استحسنها رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الذين نوهوا بمثل هذه المبادرات التي تعبر عن مدى تلاحم الفئات الميسورة مع الفئات الهشة في الاوقات العصيبة، وخاصة في الظرفية الحالية التي يضرب على المغاربة طوق الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية.

وجاء الإعلان عن هذه المبادرة يوم أمس الأربعاء 25 مارس الجاري، من طرف الفيدرالية الوطنية للمطاحن، التي اكدت في بلاغ لها، عن انخراطها في الحملة التضامنية بالتبرع بالكمية المذكورة عبر مختلف تراب المملكة، مؤكدة في ذات الوقت على أن قطاع المطاحن المغربية لا يدخر أي جهد لضمان تزويد السوق المغربي بجميع منتجات القمح بشكل مستمر ومنتضم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد