برشيد..سائق سيارة إسعاف covid-19 في مواجهة كورونا

علاش تيفي – طارق الترابي

يعيش العالم ظروفا صعبة ومبكية في كل لحظة هذه الأيام، يظن البعض إجراءات العزل الصحي نوعا من التضييق على الحريات، لكن هناك في ركن بعيد يعيش البعض معاناة إجبارية لا خيار فيها إلا المواجهة في كل ثانية مع الوباء وخطر العدوى.

“منير صفيح” سائق سيارة إسعاف covid-19، بينما العالم يفر هربا من الفيروس القاتل، تجده في الصفوف الأولى لمواجهة فيروس كورونا في معركة شرسة لا يعرف أحد عنها كثيرا من الأحداث. بدلة بيضاء و قناع واقي على وجهه و معقم بجواره…أسلحة لا تفارقه أينما حل و ارتحل. كل هذه الإحتياطات لا تضمن سلامته و سلامة أولاده من الفيروس ولا يمكن الجزم بأنه لن تنتقل له العدوى، لكن المؤلم هو استخفاف الناس بالأزمة، إذ يشعرون بالملل من المكوث في المنزل، بينما يضحي منير و آخرون مثله بحياتهم.

لكل فرد في قطاع الصحة قصة لا تنسى، و بقدر ما يحلم المرضى بالعودة إلى أحضان أسرهم، يعيش هؤلاء على أمل انتهاء الأزمة لتعود حياتهم الأسرية إلى طبيعتها دون خسارة، وهو ما لن يتحقق إلا باستجابة الملايين بالعودة إلى منازلهم تجنبا لتفشي العدوى بالفيروس القاتل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد